ــ
ــــــــــــ ــــــــــــ
ــــ رئيس مجلس الادارة / الاعلامي : محمود رمضان <-> نائب رئيس الادارة / دكتورة : جهاد محمود
ــــــــــــ ــــــــــــ

القائمة الرئيسية

تعريف الموقع

أخر الاخبار [LastPost]

مدبولي: "الكفاءة أهم" بعد الشكوك حول مؤهلات وزير التعليم*

English French Spain Russian Japanese Chinese Simplified

المشاهدات الفعلية للخبر 👁 Flag Counter







 

كتبت /لبنى سالم



بعد فترة من الجدل حول مؤهلات وزير التربية والتعليم الجديد الدكتور محمد عبد اللطيف، والذي بدأ عمله عقب توليه حقيبة التعليم في الوزارة الجديدة في مصر، تحدث رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي لأول مرة لتوضيح بعض الأمور.



"الكفاءة أهم شيء"

وقال مدبولي، إن معيار اختيار الوزراء الخبرات السابقة لكل مرشح للوزارة، ومعايير الكفاءة ووضع رؤية للملف المكلف به، مؤكدا "هذا أهم شيء بالنسبة لي كرئيس للوزراء".



كما أضاف مدبولي خلال كلمته في مؤتمر صحافي عقب أول اجتماع لمجلس الوزراء في تشكيلته الجديدة اليوم الثلاثاء، أن ما أثير خلال الفترة الماضية حول شهادات بعض الوزراء، في إشارة إلى وزير التربية والتعليم "المؤكد أنها شهادات سليمة ومعتمدة من عدة جهات".



 *الخبرة والمؤهل العالي طبقا للقانون* 


وتابع مدبولي "هل هناك شرط أساسي لاختيار المرشح بأن حصوله على شهادات معينة؟ بالتأكيد لا" وأضاف "الأهم بالنسبة لي طبقًا للقانون أنه يكون لديه مؤهل عالٍ ولديه خبرة، وأي شهادات أخرى دبلومة أو دكتوراه تكون شيئا إضافيا، ولكن معيار الاختيار هو قدرة الشخص على وضع رؤية لحل مشاكل الملف الذي سوف يكلف به".


وقال رئيس الوزراء المصري إن الخبرة العملية مهمة للغاية، لأن الحكومة أمامها تحديات "بالتالي كنا محتاجين وزراء يعملون من أول يوم، ووزير التربية التعليم الجديد لديه رؤية غير تقليدية".



 *لديه رؤية غير تقليدية* 


إلى ذلك أكد مدبولي أن محمد عبد اللطيف وزير التربية والتعليم، يعرف جيدا الفجوة الموجودة بملف التعليم وقال لي "المسألة ليست نقصاً في عدد الفصول فقط، ولكن أستطيع حل المشكلة بطريقة غير تقليدية".



كما أكد على تشغيل المدارس القائمة بطريقة معينة، وكيفية التعامل مع مشكلة المعلمين، والتحرك في موضوع المراكز الموازية والدروس الخصوصية.



ولم يمض يوم واحد على تولي عبد اللطيف مهام عمله، حتى أثيرت على مواقع التواصل الاجتماعي حملات تشكيك في مؤهلاته العلمية وشهادات الماجستير والدكتوراه التي يحملها.



ووفقاً لجهات رقابية مصرية تم تكذيب ما أثير في إطار هذه الحملات، مع نشر صور لشهادات الوزير ومؤهلاته العلمية بالتفصيل.

تعليقات